محاولة اغتيال الرئيس التونسي قيس سعيد

وكالات:

أعلنت الرئاسة التونسية، اليوم الخميس، تفاصيل البريد المشبوه الذي وصل إلى قصر الرئاسة قبل أيام، موضحة أن الرئيس قيس سعيد بصحة جيدة في حين مديرة عام الديوان الرئاسي قد أصيبت لدى فتحها البريد بإغماء وفقدان شبه كلي لحاسة البصر.

وذكر البيان الرئاسي: “تلقت رئاسة الجمهورية يوم الاثنين حوالي الساعة الخامسة مساء بريدًا خاصًا

موجهًا إلى رئيس الجمهورية يتمثل في ظرف لا يحمل اسم المرسل. وقد تولت السيدة الوزيرة مديرة الديوان

الرئاسي فتح هذا الظرف فوجدته خاليًا من أي مكتوب، ولكن بمجرد فتحها للظرف تعكر وضعها الصحي

وشعرت بحالة من الإغماء وفقدان شبه كلي لحاسة البصر، فضلا عن صداع كبير في الرأس”.

وتابع البيان: “رئيس الجمهورية بصحة جيدة ولم يصبه أي مكروه”.

  • سوق البلد / اخبار
  • مجانا
  • الدولار الأمريكي